0 تصويتات
بواسطة (102ألف نقاط)

نعم اليمنيون ليسوا عربا، رغم أنهم أصل العرب!

حين أغرق طوفان نوح عليه السلام (الأرض) لدينا احتمالان: 

1- أن الأرض تعني (العالم بأسره) الجزيرة، وما خارج الجزيرة: شرقا إلى: اليابان وكوريا، وغربا إلى: أمريكا وكندا والمكسيك، و شمالا إلى: السويد والنرويج وفلندا، وجنوبا إلى: نيوزيلندا وإستراليا.. 

2- أو أن الأرض تعني (الجزيرة فقط) التي هي: اليمن والسعودية ودول الخليج.. 

والأرجح هو الاحتمال الأول.. 

إذن بعد الطوفان، انتهى الاستيطان البشري على وجه البسيطة.. ولم يعد من بشر سوى من نجوا من ركاب السفينة.. 

ومن هنا نفهم: 1- أن اليمن، أصل البشر، وليس فقط العرب.. 

2- وأن اللغة النوحية (السبئية الحضرمية) هي أصل اللغات جميعا، بما فيها العربية.. 

وأما العرب، فهم القوم الذين هاجروا من (اليمن) واستوطنوا (شمال جزيرة العرب) 

في هذه الفترة – وإلى ما بعد إسماعيل عليه السلام بخمسمئة سنة على الأقل – لم يكن شيء اسمه (عرب) معروفا: 

1- لا العرق والسلالة 2- ولا حتى اللغة.. 

ومن الأخطاء – بل الأوهام التي ليس لها سبب سوى التعصب – زعم أن (العربية) قديمة قدم التاريخ.. بينما الحقيقة هي: أن عمرها لا يزيد على خمسمئة سنة قبل الإسلام.. 

وحين جاء الإسلام لم يكن قوم يعرفون بأنهم (العرب) نسبة إلى (العربية) سوى: سكان مناطق السعودية ودول الخليج الآن.. وحتى سكان مناطق سلطنة عمان حاليا، كانا قسمين: 1- عرب كسائر الحجازيين: سكان مكة والمدينة والطائف.. والنجديين، وسكان (اليمامة) التي هي اليوم – البحرين وقطر والإمارات - ومن هؤلاء أبوهريرة الدوسي.. 

2- ويمنيين لغتهم هي السبئية الحضرمية، التي نسمعها اليوم في محافظتي مهرة وسوقطرى اليمنيتين..  

وأما المناطق حارج الجزيرة، فكانوا يتكلمون لغات على النحو الآتي: 

1- السوريون: لغتهم – قبل الإسلام – هي الأوجاريتية، والآرامية، ثم السريانية.. 

2- والفلسطنيون: لغتهم – قبل الإسلام – هي الكنعانية.. 

3- وسكان لبنان كانت لغتهم هي الفينيقة.. 

4- وسكان الأردن كانت لغتهم هي آلنبطية، المتطورة عن السريانية..

5- والمصريون: لغتهم – قبل الإسلام – هي الهيروغليفية والسينائية.. 

6- والعراقيون: لغتهم – قبل الإسلام – هي الأكدية: البابلية والآشورية.. ثم الآرامية.. ثم السريانية.. 

7- والمغاربة لغتهم لغتهم – قبل الإسلام – هي الأمازيغية..

8- والأفارقة السود – في أسوان والنوبة والسودان والصومال وجيبوتي وإريتريا – وطبعا إثيوبيا – لغتهم – قبل الإسلام – هي الحبشية.. المتطورة عن الحميرية.. المتطورة عن السبئية والحضرمية..   

وطبعا دول القرن الإفريقي بالكامل – ومنها إثيوبيا وإريتريا – كلها سامية.. وإن كانت اليوم لا تصنف (عربية) لأنها ليست ضمن أعضاء جامعة الدول العربية.. قهذا تصنيف (جيوسياسي) لا علاقة له بالتاريخ ولا باللغة؛ لأن تاريخ إثيوبيا مثلا والصومال واحد – ودول القرن الإفريقي الأربع – كلها كانت مملكة واحدة هي (أكسوم) التي كانت – في فترات معينة – تتبع ملك سبأ وحضرموت.. 

وحين كانت وفود بعذ هذه القبائل تقابل رسول الله – ومنها فود اليمن – كانت تستعين بمترجم؛ 

لأنها لم تعرف العربية، إلا بعد أن أسلمت..

شأنها شأن سكان مصر وسوريا وفلسطين والعراق والمغرب العربي.. 

وحتى القبائل (العربية) – التي أصلها يمني – في حدود الجزيرة: 1- كالغساسنة في حدود سوريا وتركيا -2 والمناذرة في حدود العراق وإيران.. لم تكن لغتهم العربية (صافية خالصة) كما هي لغات الأوس والخزرج مثلا.. 

ب كانت لغة مزيجا من أربع لغات هي: 1- السبئية الحضرمية 2- والعربية 3- والرومية بالنسبة للغساسنة 4- والفارسية بالنسبة للمناذرة..  

وأما اليمنيون، فلم يعرفوا (العربية) إلا بعد الإسلام؛ ولذا:

1- فاليمنيون ليسوا عربا (عرقا) رغ أنهم أصل العرب.. 

2- وهم ليسوا عربا (لغة) رغم أن لغتهم (السبئية الحضرمية) هي أصل اللغة العربية.. 

ومنها أخذت كثيرا من قواعد النحو والصرف والأصوات.. التي أخذتها العربية من السبئية الحضرمية: كالثاء والخاء الذال والضاد والظاء والغين..  

ويسهل جدا أن نفهم هذه النظرية: اليمنيون ليسوا عربا.. رغم أنهم ليسوا عربا.. 

آذا قلنا مثلا: نوح - عليه السلام - هو أصل الصينيين.. 

ولكنه ليس صينيا! 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (102ألف نقاط)
هل اليمنيون اصل العرب ام ليسو عربا

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك إلى موقع خطواتي، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...